موجز المسيرة العلمية والعملية


عبدالعزيز بن محمد آل سعد

عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، عالم ومفكر ودبلوماسي سعودي


رئيس إدارة الشراكات الاستراتيجية والعضو المنتدب للتفاوض مع الجامعات البريطانية في المجالات الطبية ومجالات التعليم العالي في الملحقية الثقافية بسفارة خادم الحرمين الشريفين في بريطانيا - لندن

ساهم في رسم توجهات العديد من مبادرات التوأمة والشراكات الدولية وبرامج الاعتماد الأكاديمي

يعد أول سعودي يتخرج من الجامعة الكندية الاولى في الصناعات الدوائية– جامعة تورنتو (مصنفة ضمن جامعات النخبة العالمية في وزارة التعليم السعودية)

تم اختياره من قبل جامعة تورنتو لبرنامج إعداد القادة الشباب في ريادة الأعمال وإدارة المشاريع الناشئة والابتكار المعرفي

تم اختياره في برنامج جامعة الملك سعود "عالم جديد"

حاصل على العديد من المنح والجوائز والأوسمة محلياً وعالمياً



لمحة عامة:



عبد العزيز بن محمد آل سعد (بالإنجليزية: Abdulaziz Mohammed Alsaad)، (١٥ يوليو ١٩٨٣ م)، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، عالم ومفكر ودبلوماسي سعودي. يعد أول خريج سعودي من الجامعة الكندية الأولى جامعة تورنتو في صناعة الدواء وتجاربه الإكلينيكية. حقق إنجازاً علمياً توج بتكريم السفير الأستاذ نايف بن بندر السديري وبحضور الحاكم العام الكندي الممثل للملكة البريطانية إليزابيث الثانية ديفيد جونستون عام ٢٠١٥ م. كما حصل على جائزة جمعية السموم الأمريكية عام ٢٠١٢ م نظير اكتشاف ميكنة جديدة لسمية عقار الدوكسوروبيسين المستخدم في علاج عدد من حالات السرطان. تخرج بدرجة البكالوريوس من جامعة الملك سعود، والماجستير من جامعة ألبرتا الكندية، والدكتوراه من جامعة تورنتو الكندية. عين مؤخراً رئيسا لإدارة الشراكات الاستراتيجية وعضوا منتدبا للتفاوض مع الجامعات البريطانية في المجالات الطبية ومجالات التعليم العالي في الملحقية الثقافية بسفارة خادم الحرمين الشريفين في بريطانيا - لندن.

جمع الكثير من الخبرات البحثية والإدارية بدءاً بأبحاث الأدوية المخبرية، مروراً بتجاربها الاكلينيكية والصناعية، ووصولاً إلى الإدارة الفاعلة (والتي تشمل: إدارة المنشآت، إدارة المخاطر، وتحفيز الابتكار المعرفي في ريادة الأعمال). له العديد من الاسهامات الثقافية في الأيام السعودية بمدينة تورنتو الكندية وهو كاتب لعدد من المقالات منها "التوسع بالقطاع الصيدلاني.. الأبعاد والتحديات" إبان تأسيس هيئة الغذاء الدواء. كما أنه في مرحلة عمرية مبكرة كان من رواد مكتبة الملك فيصل التابعة لمؤسسة الملك فيصل الخيرية، والتي يرتادها نخبةٌ من المثقفين السعوديين. هنا تحدث د. آل سعد عن تجربته مع الكتب خلال سنوات الشباب فقال: " لم تكن الكتب محاولةً لنسيان التساؤلات التي تجول بخاطري حيال النجاح والمستقبل، بل كانت القراءة مفتاحي نحو التميز في كل خطوة أخطوها مستقبلاً ".



الاهتمامات الدولية: 

دبلوماسي ومهتم بالعلاقات الدولية وعقد الاتفاقيات العلمية والمهنية مع المؤسسات العالمية الرائدة. ملم بعملية الاعتماد الأكاديمي لبرامج الطب والصيدلة والعلوم الطبية.

الاهتمامات الإدارية: 

مهتم ومشارك فاعل في مبادرات ريادة الأعمال والقيادة الحديثة (إدارة المنشآت الناشئة، رفع كفاءة التشغيل، وإدارة المخاطر).

الاهتمامات الصناعية: 

مهتم بدراسات الدواء ما بعد تسويق الأدوية ورصد الآثار الجانبية لها.

الأبحاث الجزيئية: 

ملم بآليات الكشف عن تأثيرات وسمية الأدوية من خلال النماذج والتجارب المخبرية.

الأبحاث السريرية (الإكلينيكية): 

ملم بتجارب الأدوية في البشر والتي تشمل: تجارب الأدوية الإكلينيكية، الطب المبني على البراهين، علم الدواء والسموم الإكلينيكي، مراكز معلومات الأدوية والسموم، التعليم الصيدلي والتوجهات الحديثة في الطب البديل، التطبيقات الإحصائية في الصيدلة، التنظيمات الرقابية لتسجيل الأدوية ومستحضرات التجميل ورقابة المواد الكيميائية.


 


بداياته وتاريخه المهني:



ولد بــ "مستشفى الشميسي" في الرياض، المملكة العربية السعودية. وفي الفترة من عمر السبع سنوات وحتى الثالثة عشرة التحق بمدرسة الخوارزمي الابتدائية في الرياض. بعد ذلك التحق بمدرسة مؤته المتوسطة، ومنها بثانوية الجوهري. وقد أشار د. آل سعد إلى ما يتذكره عن مرحلة الطفولة قائلاً: "إن والداي لم يكونا أبداً مثل بقية الناس حيث أنهما زرعا فيّ حب التعلم المبكر". ووصف كفاحه من أجل التوفيق بين العوائق والرغبة في تطوير الحصيلة المعرفية وتكوين الهوية قائلاً: "إن الفرصة التي سنحت لي للتعلم في جو من الانفتاح الثقافي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من نظرتي للعالم، وركيزةً للقيم التي أفتخر بها في رحلة التعلم".

في أعقاب انتهائه من المدرسة الثانوية انتقل إلى جامعة الملك سعود في عام ٢٠٠١ م للالتحاق بكلية الصيدلة حيث تخرج منها وحصل على البكالوريوس في عام ٢٠٠٧ م. وعمل لمدة بشركة جلاكسو سمث كلاين الدوائية ليلتحق بعدها بكلية الصيدلة كمحاضر. وفي عام ٢٠١٠ م انتقل إلى جامعة ألبرتا في إدمنتون حيث تخصص في علم الدواء والسموم الجزيئي، وبعد ثلاث سنوات من الدراسة انتقل إلى تورنتو، حيث انضم إلى الجامعة الكندية الأولى والمصنفة ضمن أفضل ١٠ جامعات عالمية (جامعة تورنتو)، حيث عمل كباحث مشارك خلال مرحلة الدكتوراه في مستشفى الأطفال من يناير ٢٠١٣ م وحتى أكتوبر ٢٠١٥ م، كما عمل خبيراً ومستشاراً في صناعة الدواء وتجاربه الإكلينيكية. خلال دراسته، جرّب منصبا إدارياً في جمعية الطلاب، وذلك بانتخابه، وبعد رئاسته أصبحت الجمعية ذات نشاط خلاق بعد أن كانت الفرقة سمتها. تخرج بدرجة الدكتوراه من جامعة تورنتو في أواخر العام ٢٠١٥ م.

العودة للوطن كانت قراره، فعاد إلى الرياض وإلى جامعة الملك سعود، تقدّم ليعمل بالتدريس الجامعي ولكن السنة الدراسية كانت قد بدأت، ما جعل حلمه يتأجل حتى بداية الفصل الدراسي الثاني، وقبيل الامتحانات جاء قرار التعيين حاملا معه مكتباً متواضعاً ومهمة عملية. ولمدة عشر أعوام عمل في مجال علم الدواء والسموم بجامعة الملك سعود من عام ٢٠٠٧ م وحتى تعيينه أستاذاً مساعداً، كأحد الرواد خلال تلك الحقبة الزمنية، كما أنه حالياً عضو مؤسس ومشارك في كثير من اللجان الأكاديمية والبحثية محلياً وإقليمياً وعالمياً. 

 



محطات التكريم والجوائز والأوسمة:



١) تكريم عميدة كلية الصيدلة بجامعة تورنتو University of Toronto - Leslie Dan Faculty of Pharmacy :


في يوم ٢١ اكتوبر ٢٠١٦ م قامت عميدة كلية الصيدلة بجامعة تورنتو بتكريم الدكتور عبدالعزيز بن محمد آل سعد كاول خريج صيدلي سعودي من هذا الصرح العلمي المتميز والمصنف الاول بكندا وضمن افضل ١٠ جامعات حكومية عالمية. 



 


 

2) لقاء معالي مدير جامعة الملك سعود الاستاذ الدكتور بدران العمر وتكريم د. آل سعد:


في يوم 22 ديسمبر ٢٠١٦ م، تشرف د. آل سعد بلقاء معالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران العمر. يأتي هذا اللقاء في أعقاب تعيينه وتقديرا لجهوده في رفع اسم الجامعة في المحافل الدولية، حيث يعتبر د. آل سعد من أوائل المنضمين لبرنامج الجامعة "عالم جديد" والهادف لتدريب كوادرها في أفضل الجامعات بالعالم، كما أنه يأتي متزامنا مع جملة من الإنجازات التي حققها د. آل سعد باسم جامعة الملك سعود.



 



معالي الدكتور بدران العمر حثه على مواصلة النجاحات العلمية والعملية، والتي تعكس آمال وطموحات وأهداف مسيرة الوطن بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. 




 

٣) جائزة سفارة المملكة العربية السعودية بحضور السفير الأستاذ نايف بن بندر السديري و فخامة الحاكم العام الكندي ديفيد جونستون الممثل للملكة البريطانية إليزابث:


في يوم 15 مايو 2015 م، أعلن في مقر سفارة المملكة العربية السعودية وبحضور فخامة ديفيد لويد جونستون حاكم كندا العام عن تكريم د. آل سعد تثميناً لجهوده كباحث رئيس لعدد من الأبحاث الإكلينيكية. السفير السعودي بكندا حثه على مواصلة العمل لتحقيق المزيد من النجاحات العلمية والعملية، والتي تعكس آمال وطموحات وأهداف مسيرة الوطن بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.



لمشاهدة الحدث يرجى الضغط على تقرير قناة العربية  Alarabyia channel





٤) جائزة الإبتكار لمشروع الدكتوراة في صناعة الدواء ورقابته المجازة من جامعة تورنتو:

في يوم 17 مايو 2015 م، شارك د. آل سعد في معرض الإبتكار العلمي المقام بالعاصمة الكندية أوتاوا حيث ألقى محاضرةً عن رسالة الدكتوراة والتي جمع فيها ما بين العلوم المخبرية والتجارب الأولية للأدوية وتطبيقاتها الإكلينيكية. ولتحقيق هذا الهدف عمل باحثاً مشاركاً في مستشفى الأطفال The Hospital for sick Children, SickKids في مدينة تورنتو ونشر ما يقارب السبعة أبحاث.


٥) جائزة الجمعية الأمريكية للسموم بسان فرانسيسكو:

في يوم 15 مارس 2012 م، شارك د. عبدالعزيز بمؤتمر جمعية السموم الأمريكية في سان فرانسيسكو حيث ألقى محاضرةً عن آلية السمية لعقار الدكسوروبيسن المستخدم في علاج السرطان حيث تم الكشف في هذا المؤتمر عن اتباط تضخم عضلة القلب وفشل وظائفه باختلال عمليات الأيض لحامض الاراشيدونك أسيد والناشئة من اعتلال تكوين مجموعة من إنزيمات هاضمة تسمى بــ cytochrome P450. فاز هذا البحث بجائزة المؤتمر الأولى.


٦) حاصل على جائزة جامعة الملك سعود للتميز العلمي في الأبحاث الطبية عام 2014 م:

 




 


Dr. Alsaad LEGACY



.


The Research’s Highest Excellence Award: The Saudi Ambassador in Canada gave Dr. Alsaad the research’s Highest Excellence Award, in the presence of the Governor General of Canada





17 May 2015

The Saudi Arabian Embassy

Ottawa, Canada


In 2015, Dr. Alsaad was the recipient of the Research’s Highest Excellence Award given by the Ambassador of the Custodian of the Two Holy Mosques in Canada Naif Alsudairy in the presence of the Governor General of Canada David Johnston. Dr. Alsaad, who has won several international awards, was selected among top three Saudi doctors in an appreciation of his efforts as an author for distinguished clinical research articles. At the conclusion of the ceremony, the Ambassador Alsudairy encouraged Dr. Alsaad to continue the excellent work that reflects the aspirations and objectives of the march of Saudi Arabia under the leadership of the Custodian of the Two Holy Mosques King Salman bin Abdulaziz - may Allah protect him.



Read More: 


Saudi Arabian Cultural Bureau

Royal Embassy of Saudi Arabia in Canada

Saudi Arabian Ministry of Foreign Affairs

Alarabyia channel

MBC channel

Sabq Newspaper 

Alwatan Newspaper

Al-jazirah Newspaper


King Salman Bin Abdulaziz Shares with King Saud University Graduates their Happiness and Rewards Dr. Alsaad among the most Distinguished students





09 February 2007

King Saud University

Riyadh, Saudi Arabia


In the presence of His Royal Highness King Salman bin Abdulaziz Al Saud, the Custodian of the Two Holy Mosques, King Saud University held at the University Center, a graduation ceremony for its 46th class of about 6000 students in the various graduate and post-graduate study programs. Dr. Alsaad was the recipient of first class honour degree award.


علم الدواء والسموم الجزيئي
مفاهيم الطب المبني على البراهين
The tyrosine kinase inhibitor sunitinib was recently approved for use against gastrointestinal stromal tumors and advanced renal cell carcinoma. Yet, the protective effect of sunitinib...
Psoriatic patients have systemic inflammation as well as oxidative stress, which are associated with cardiovascular disorders such as atherosclerosis, hypertension myocardial infarction,...
Cadmium (CD), an environmental and industrial pollutant, generates reactive oxygen species (ROS) and NOS responsible for oxidative and nitrosative stress that can lead to nephrotoxic injury...