مآلات الثورة التونسية من إسقاط " بن على " إلى انتخاب " السبسي "

Conference Paper
العادلي, د / أسامة أحمد . 2015
نوع عمل المنشور: 
بحث علمي
اسم المؤتمر: 
المؤتمر العلمي الدولي الأول لكلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية
عنوان المؤتمر: 
التحولات السياسية والاقتصىادية الراهنة وآثارها المتوقعة على متطلبات التنمية في الدول العربية
تاريخ المؤتمر: 
الأربعاء, نيسان (أبريل) 29, 2015
المنظمة الراعية: 
كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية - جامعة الإسكندرية ( الإسكندرية - جمهورية مصر العربية )
مستخلص المنشور: 

مآلات الثورة التونسية
من إسقاط " بن على " إلى انتخاب " السبسي "
 
ملخص:
 
     ترتد أهمية الثورة التونسية إلى كونها قد كانت نقطة الانطلاق للعديد من الثورات العربية التي لحقت بها، وها هي بعد مرور أربع سنوات على أول أيام تلك الثورة، قد راحت تستكمل  استحقاقات المرحلة الانتقالية، التى بدأت مع هروب الرئيس التونسى " زين العابدين بن علي " استجابة لهتاف الثائرين فى الميادين التونسية، وانتهت مع إعلان " الهيئة العليا المستقلة لانتخابات الرئاسة التونسية " عن فوز المرشح " الباجي قائد السبسي " بمنصب رئيس الجمهورية التونسية، وليصبح أول رئيس منتخب بعد إقرار الدستور التونسي الجديد. ولقد حاولت هذه الدراسة أن تجيب عن تساؤل رئيسي قوامه: هل استطاعت الثورة التونسية خلال تلك السنوات الأربع أن تحقق أهدافها؟ وهو مايعنى بعبارة أخرى: هل كانت الخطوات المتتابعة منذ إسقاط نظام الرئيس " بن علي " وحتى انتخاب الرئيس " السبسي " كافية لتحقيق ما ابتغاه الثوار يوم وضعوا أرواحهم على أكفهم عند انطلاق الثورة؟
    
     وعلى ذلك، وفى سياق السعى للإجابة عن هذا التساؤل، فقد تم تقسيم هذه الدراسة إلى مبحثين رئيسيين، يتناول أولهما العوامل التى كانت من وراء انطلاق أحداث الثورة التونسية وأظهر أهدافها، بينما يركز ثانيهما على استعراض الخطوات المتتابعة فى مرحلة ما بعد الثورة، تلك الخطوات التى يفترض أنها قد سعت لتحقيق ما استهدفته الثورة والثوار، ولنتعرف من خلال ذلك على ما آلت إليه الأوضاع التونسية بعد إنتهاء المرحلة الانتقالية.
 
     وجملة القول فى شأن ما انتهت إليه هذه الدراسة، أن الثورة التونسية التى كانت رائدة فى انطلاقها، قد كانت رائدة كذلك فى سعيها لتحقيق أهدافها، فعلى الرغم مما مرت به من عثرات إلا أنها قد نجحت فى الوصول إلى توافقات قد لا تحقق كل الأهداف ولكنها بالتأكيد قد نجحت فى تحقيق بعضها.