أتشرف بالتواصل مع طلابي، وأحبابي من خلال الموقع الرسمي للجامعة، مؤملاً أن يجد فيه أحبابي مادة تحقق تطلعاتهم وبالله التوفيق.