التصنيف الهدفي لاستخلاص الأراضي الفضاء من صور الأقمار الصناعية عالية الوضوح: دراسة تطبيقية على مدينة الرياض

Thesis
المجلي, فيصل بن سليمان . 2017
نوع عمل المنشور: 
بحث
مدينة النشر: 
الرياض
الوسوم: 
الأراضي الفضاء, الاستشعار عن بعد, الصور الفضائية, التصنيف الهدفي
نوع الإطروحة: 
بحث
المدرسة: 
جامعة الملك سعود
مستخلص المنشور: 

التصنيف الهدفي لاستخلاص الأراضي الفضاء من صور الأقمار الصناعية عالية الوضوح: دراسة تطبيقية على مدينة الرياض 

فيصل بن سليمان المجلي | علي بن معاضة الغامدي
Falmujalli@ksu.edu.sa | Aghamdi@ksu.edu.sa
قسم الجغرافيا، جامعة الملك سعود
 
الملخص
 

تهدف هذه الدراسة إلى تصنيف واستخلاص الأراضي الفضاء في مدينة الرياض، وذلك من خلال صور الأقمار الصناعية عالية الوضوح باستخدام أداة التصنيف الهدفي (Objective Classification) في برنامج الاستشعار عن بعد (ERDAS)، والتي تعد أحدث أساليب تصنيف المرئيات الفضائية وأكثرها تطورا. حيث اتبع الباحث منهجية تضمنت أولا معالجة البيانات وتهيئتها، ثم تحليل البيانات من حيث تصنيف واستخلاص الأراضي الفضاء وذلك على (7) مراحل، ثم اختبار صحة تصنيف واستخلاص الأراضي الفضاء ومعاودة العملية مجددا لرفع مستوى الصحة. وقد نتج من ذلك أخيرا خريطة موضوعية توضح توزيع الأراضي الفضاء في منطقة الدراسة، بالإضافة إلى عدد من النسب والاحصائيات التي توضح مساحة الأراضي الفضاء في منطقة الدراسة، حيث تم تقدير مساحة وعدد قطع الأراضي الفضاء، إذ بلغت مساحة الأراضي الفضاء 49كم² لتشكل ما نسبته 30.8% من مساحة الأراضي في منطقة الدراسة، وتعتبر هذه النسبة عالية، ودلالة على وجود خلل في التوزيع العادل للاستخدام الأرضي. كما بلغت صحة تصنيف واستخلاص الأراضي الفضاء 84%، وتعتبر هذه النسبة مرضية، حيث تبين أنه من الصعب الوصول إلى درجة عالية من الصحة في تصنيف واستخلاص الأراضي الفضاء وذلك لتشابه الخصائص الانعكاسية بين الأراضي الفضاء والظواهر الجغرافية الأخرى كأسطح المباني والشوارع التي أدت إلى خفض صحة التصنيف نسبيا. وتوصي الدراسة بأهمية تطبيق هذا النوع من التصنيف للظواهر الجغرافية البشرية مقارنة بالأنواع الأخرى من التصنيف التي هي أكثر ملائمة لظواهر البيئة الطبيعية.
كلمات مفتاحية: الأراضي الفضاء، التصنيف، المرئيات الفضائية، الاستشعار عن بعد، التصنيف الهدفي.

 

ملف مرفق: 
المرفقالحجم
PDF icon البحث PDF مستل من العدد المنشور5.84 ميغابايت