الخنازير................وباء يمشي علي أربعة أرجل

Journal Article
موسي, الاستاذ الدكتور ايهاب . 2009
نوع عمل المنشور: 
مقالة في رسالة الجامعه
المجلة \ الصحيفة: 
رسالة الجامعه
مستخلص المنشور: 

منذ أكثر من 1400 عام حرم الله علي المسلمين أكل لحم الخنزير فما أعظم القرآن عندما يقول} إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله{ وما أعظم كلمات القرآن التي وصفت لحم الخنزير بأنه رجس، إن الله الذي خلق البشر عليم بما يصلحهم وما يفسدهم، فلم يحل لهم شيئا إلا كان طيبا ولم يحرم عليهم شيئا إلا وكان خبيثا، فيوم بعد يوم يتحقق للعالم قيمة التشريع في تحريم لحم الخنزير.
فيعتبر هذا الحيوان (النجس) بأمراضه المعدية التي ينقلها إلي الإنسان بيت الداء والأمراض والأوبئة الفتاكة بلا منافس على مر التاريخ، حيث يعتبر الخنزير بمثابة أنبوبة اختبار يتم خلط الفيروسات بداخلها وينشئ عن هذا الخلط ظهور أنواع جديدة من الفيروسات بتركيبات وراثية جديدة غير مألوفة للجهاز المناعي الخاص بالإنسان ولم يتعرض لها من قبل مما يؤدي إلي ظهور وباء عالمي Pandemic infections يحصد الملايين من البشر . فالخنازير علي سبيل المثال يمكن أن تصاب بأنفلونزا البشر أو أنفلونزا الطيور. وعندما تصيب فيروسات أنفلونزا من أنواع مختلفة الخنازير يمكن أن تختلط داخل الخنزير وتظهر فيروسات أنفلونزا جديدة محورة وراثيا بعض هذه الفيروسات تكون شديدة الضراوة ذات تراكيب وراثية لم يعاهدها الجهاز المناعي من قبل ويمكن لهذه الفيروسات المحورة أن تنتقل من الخنازير مرة أخرى إلى البشر ويمكن أن تنتقل من شخص لأخر. ويعتقد أن الانتقال بين البشر يحدث بنفس طريقة الأنفلونزا الموسمية -- عن طريق ملامسة شيء ما به فيروسات أنفلونزا ثم لمس الفم أو الأنف ومن خلال السعال والعطس. وبالتالي تأكد للعلماء أن الخنازير تعتبر عائل وسيط حيث أنة يمكن أن يصاب بفيروس أنفلونزا الطيور أو فيروسات أخرى مؤديا إلي ظهور مئات من السلالات الجديدة بعضها يستطيع أن يؤدي إلي وباء عالمي.
وقد سجل مركز مكافحة الأمراض باطلنطا مرض أنفلونزا الخنازير الجديد الذي يمكنه أن ينتقل من إنسان لإنسان وأنه نوع جديد من فيروسات الأنفلونزا الذي يمكنه أن يصيب الإنسان وتتمثل أعراضه في ارتفاع في درجات الحرارة وكحة وألم بالجسم وصداع ورشح أو زكام وفى بعض الحالات قد يحدث قيء وإسهال . وحللت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها عينات من فيروس اتش1 ان1 لبعض المرضى الأمريكيين الذين تعافوا جميعا وقالت انه مزيج غير مسبوق من فيروسات أنفلونزا الخنازير والطيور والبشر أستحدث داخل هذا الحيوان الذي حرمة الله من فوق سبع سموات.
وأثبتت الدراسات أنه من 30 إلى 50% من الخنازير في القطاع التجاري بالولايات المتحدة الأمريكية أصيبت بأنفلونزا الخنازير، وأن هناك تخوفا عالميا من إصابة الخنازير التبادلية بأكثر من نوع من الفيروسات يمكن أن يؤدى إلى ظهور نوع جديد من فيروسات الأنفلونزا. فصدق الله وصدق رسوله صلى الله عليه وعلي آله وسلم عندما قال (يوشك أن ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا، فيكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية)

ملف مرفق: 
المرفقالحجم
Microsoft Office document icon mql_nflwnz_lkhnzyr_fy_rsl_ljm.doc79.5 كيلوبايت