التطور التاريخي لتعليم المرأة في السعودية

Journal Article
العمري, د. سعاد . 1999
نوع عمل المنشور: 
بحث للنشر
الوسوم: 
مشاركة في ندوة "مسيرة المرأة والتنمية في مئة عام" . نظرة شاملة الى المرأة السعودية بين الماضي والحاض
المجلة \ الصحيفة: 
مجلة مركز البحوث -جامعة الملك سعود
رقم العدد: 
العدد-1
رقم الإصدار السنوي: 
1999
الصفحات: 
22- 65
مستخلص المنشور: 

الحمدالله القديم الأزلي الذي علم بالقلم وأنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجـاً ، والصلاة على نبي الهدى الذي بعثه الله بالهدى ودين الحق لينير القلوب ويزيل غمامة الجهل عن العقول وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً … وبعد :-
أتقدم بهذه الورقة للمشاركة مسيرة المرأة والتنمية في المملكة العربية السعودية خلال الفترة (1319  - 1421هـ )
ومما هو جدير بالذكر أن ديننا الحنيف قد حث على طلب العلم وجعله فريضة كبقية الفرائض الأخرى التي يجب على كل مسلم ومسلمة القيام بهـا ، ولاشك أن أهمية العلم للمسلم والمسلمة جعلت الإسلام يحث على طلبه لما فيه من غذاء للعقل والقلب وتنوير للبصيرة خاصة وأن العلماء هم أشد الناس خشية من الله فقد ذكر الله ذلك في كتابه العزيز في قوله تعالى : " إِنَّما يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ". وقد رفع الله منزلة العلماء ووضح ذلك في قوله تعلى "يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَات". وروى أبو داود والترمذي وابن ماجة حديثاً مرفوعاً يوضح مكانة طالب العلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:" إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضاً بما يصنع ، وإن العالِم يستغفر له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء ، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب وإن العلماء ورثة الأنبياء ، إن الأنبياء لا يورثون ديناراً ولا درهماً إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر" …وروي في صحيح مسلم قوله صلى الله عليه وســلم : "قليل العلم خير من كثير العبادة وكفى بالمرء فقهاً إذا عبد الله وكفى بالمرء جهلاً إذا عجب برأيه" …وروى في السنن الكبرى حديثاً مرفوعاً يوضح حث النبي صلى الله عليه وسلم على طلب العلم قبل أن يرفع العلم فلا يجد المرء من يعلمه الخطأ من الصواب ،قال صلى الله عليه وسلم :" تعلموا القرآن وعلموه الناس وتعلموا العلم وعلموه الناس وتعلموا الفرائض وعلموها الناس فإن العلم سينقضي وتظهر الفتن حتى يختلف الاثنان في الفريضة فلا يجدان من يفصل بينهما " وفي حديث آخر قال:"فإني امرؤ مقبوض وإن العلم مقبوض حتى يختلف الرجلان في الفريضة فلا يجدان من يخبرهما بها "..
 

ملف مرفق: 
المرفقالحجم
PDF icon bhth_n_lttwr_ltrykhy_ltlym_lmr_fy_lswdy_1319_-_1420h.pdf392.79 كيلوبايت