تجربة شق أينشتاين Einstein Slit Experiment

يعرف أن أنيشتاين لم يكن من المعجبين بمكانيك الكم مطلقًا، و قد قام بالفعل باجراء العديد من التجارب الذهنية محاولًا تبيان عدم اتساقها... إلا أن نيلز بور كانت لديه ردود جاهزة لنقاشات أينشتاين الملحة...
 من هذه النقاشات ما يسمى بتجربة شق أينشتاين و التي كانت تهدف لتكون نقاشا ضد مبدأ الريبة.. و تنص هذه التجربة على:

ليكن لدينا جسيم كمومي يمر من شق له عرض d ، بعد مروره، سيكتسب ريبة بكمية حركته مقدارها يساوي h/d ، و لكن عند اصطدام هذا الجسيم في الحاجز المقابل سيؤدي إلى ارتداد اﻷخير بمقدار كمية حركة الجسيم، و بالتالي نستطيع قياس كمية حركة الجسيم من قياس ارتداد الحاجز نظرا ﻷن تصادمهما مرن. 

أما رد بور على النقاش فهو:

لا يمكننا تجاهل حقيقة أن الحاجز أيضا ينطبق عليه مبدأ الريبة أيضا .. و بالتالي لتعيين ارتداده من التصادم علينا في البداية تعيين كمية حركته بدقة أكبر من h/d ، و لكن هذا سيؤدي لريبة في موضع الحاجز ، تمنعنا من تعيين اﻹرتداد بالدقة المطلوبة ...