بمناسبة اليوم الوطني 88

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
اخوتي الطلبة الكرام...

أهنئكم بمناسبة اليوم الوطني السعودي الذي يوافق ذكرى الإعلان عن توحيد البلاد وتسميتها باسم المملكة العربية السعودية اعتباراً من الخميس 21 جمادى الأولى عام 1351 هـ، الموافق 23 سبتمبر 1932م.
 
إن من يستذكر رحلة تأسيس المملكة وجمع شعوب وقبائل هذي المنطقة تحت راية دولة واحدة تتلاشي فيها الفروق القبلية والعصبية التي اتسمت بها الجزيرة العربية خلال قرون طويلة من الغياب عن خارطة التأثير والتأثر، ليعجب من صنيع البطل المؤسس ومن سبقه من قادة الدولة السعودية الأولى كمحمد ابن سعود وابنه، وقائد تأسيس الدولة السعودية الثانية الإمام تركي بن عبد الله رحمهم الله جميعاً. وإن كانت كل الدول والشعوب والقوميات تحتفل بأمجادها فحق لنا أن نحتفل بهذا الإنجاز العظيم الذي لا مثيل له خلال المئة سنة الأخيرة.
 
الحمد لله على ما تحقق، وعسى أن نكون جميعا على مستوى المسئولية لنحافظ على هذا الوطن العظيم بما فيه من مقدسات إسلامية، وتاريخ لم ينل حقه من الرواية والبحث والتنقيب، وشعب طيب خير.