التحولات الجديدة في فلسفة العلم وانعكاساتها على علم السياسة

Journal Article
الغامدي, عبدالله جمعان . 2008
نوع عمل المنشور: 
بحث منشور في مجلة علمية
المجلة \ الصحيفة: 
شؤون اجتماعية
رقم العدد: 
97
رقم الإصدار السنوي: 
ربيع 2008
الصفحات: 
111-83
مستخلص المنشور: 

مع تحطم الأسس الراسخة للعلم الحتمي، كما جسدته الفلسفة الوضعية والوضعية المنطقية، على صخرتي ميكانيكا الكوانتم الحديثة النسبية العامة أصبح واضحا لدى المشتغلين بفلسفة العلم أنه لم يعد ممكنا التوصل إلى علم سلوكي حتمي ومتحرر من القيم مما دفع العلماء في كل الحقول الاجتماعية تقريبا إلى إعادة النظر في الأسس الأنطولوجية والابستمولوجية والمنهجية لفلسفة العلم ونتيجة لذلك برز إلى حيز الوجود فلسفة جديدة للعلم هي فلسفة ما بعد الوضعية.
وتهدف هذه الدراسة الوصفية التحليلية إلى رصد واستكشاف وتحليل ذلك التحول ومناقشة مدى تأثيره على التوجهات النظرية الحالية والمستقبلية في مجال العلوم الاجتماعية عموما وعلم السياسة على وجه الخصوص.
وبرغم أهمية هذا التحول في فلسفة العلم متمثلا في سقوط مبدأ الحتمية إلا أن هذه الدراسة ترى أن الفلسفة الجديدة بقدر ما يمكنها أن تقدم من فرص واعدة للبحوث المستقبلية إلا أنها ليست بدون مشاكل بل أنها يمكن أن لا تقدم إلا مزيداً من التشتت والفوضى من خلال تأكيدها على مبادئ اللا حتمية والحرية المفرطة.