الأزدهار في العمل والإبداع

يتيح الإزدهار للموظفين تجربة التطور الشخصي والنمو من خلال العمل (Wallace, Butts, Johnaon, Stevensc and Simith, 2016)  . كما هو موضح مسبقاً، الازدهار حالة نفسية مستمدة من التجربة المشتركة للحيوية والشعور بالتعلم في العمل (Spreitzer et al.,2005). تمثل الحيوية الجانب العاطفي الذى يعمل على تنشيط الأفراد وجعلهم متحمسين لعلمهم. أم التعلم كمكون إدراكي فإنع يمنح إحساساً بالنمو الشخصي مع تطوير كفاءات جديدة (Spreitzer et al., 2012). عندما يشعر الأفراد بتجربة المزاج الإيجابي والعاطفة، فإن ذلك سوف يعزز الموارد الإجتماعية والنفسية (Fredrickson, 2002)، التى سيكون من شأنها مساعدتهم على المشاركة في تحسين عمليات العمل. من شأن الحالة المزاجية والعواطف الإيجابية التأثير على التفكير المعرفي من خلال توسيع مدارك تفكير الموظفين للإتيان بحلول إبداعية للمشكلات، مما يساعدعم على ان يكونوا أكثر إبتكاراً. تساعد الفرصة على التعلم والتطور الأفراد في مكان العمل في طرق متعددة. يساعد التعلم الموظف على اكتساب خبرة في عملهم (Amabile, 1998) و أيضاً لصقل مهارات جديدة. وبالتالي، يساعد التعلم الموظفين على تجربة أشياء جديدة، وتحسين العمليات الحالية وممارسة وإبراز السلوك الإبداعي (Carmeli and Spreitzer, 2009 ) الذي سوف يؤدي في نهاية المطاف إلى الابتكار في المنظمة.
وفي هذا السياق، اشار كل من (2009) Carmeli and Spreitzer إلى ثلاث اساليب يمكن من خلالها للازدهار ان يحدد مرحلة الإبداع والإبتكار. أولاً، عندما يتاح للموظفين فرصة التعلم والتطور في العمل، فإن ذلك يؤدى إلى أن يكونوا في وضع  أفضل للتعرف على فرص التحسن الممكنة وتنفيذها. وهذا يتفق مع رؤية  Amabile (1998)ان التعلم أمر أساس للحصول على الخبرة، مما يدفع لتعزيز السلوك الإبداعي. ثانياً، عندما يمنح الأفراد فرصة الازدهار في إعمالهم، فإن ذلك يؤدى أن تتوافر لديهم المزيد من الطاقة والدافع لتكريس جهودهم نحو البحث وتطبيق أساليب جديدة للعمل. يشتمل الازدهار على الحالة المزاجية الإيجابية والعواطف، وكلاهما، يسهل عملية التفكير المعرفى وحل المشكلات الإبداعي (Hirt, Levine, McDonald, Melton and Martin, 1997).
وأنطلاقا مما سبق، توصلت العديد من الدراسات إلى وجود علاقات ارتباطية إيجابية بين بعدى الازدهار في العمل الحيوية والتعلم والسلوك الإبداعي الفردي. على سبيل المثال، اكتشفت دراسة كل من2009)    (Carmeli and Spreitzerان للازدهار في العمل آثار مهمة في تحديد سلوك العمل الإبتكارى، أيضاً، اكدت الدراسة على انه من المرجح ان يشارك الأفراد ذو الحيوية العالية في سلوك العمل الإبداعي. وفي السياق ذاته، اكدت دراسة Wallace et al (2013:16) على أهمية الازدهار في العمل كآلية للتقييم الداخلى لعملية النمو والتطور الشخصي والذى ربما يؤدى إلى اما سلوك إبداعى فردى عالى/او منخفض.