ولي العهد يؤسس منهجا للتطوير المستدام في قطاع الإسكان

ولي العهد يؤسس منهجا للتطوير المستدام في قطاع الإسكان

أكد مختصون في مجال الإسكان والتطوير العقاري والتخطيط العمراني خلال حديثهم لـ «اليوم» أن كلمة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع أولت اهتماما كبيرا لدعم برامج الإسكان، وانعكس على ما تقوم به الدولة في سبيل تملك المواطن للسكن وتنظيم القطاع وتطويره ليواكب التنمية الحضارية لدول العالم الكبرى مبينين مواصلة سموه في تحقيق مستهدفات الرؤية الوطنية 2030 ضمن إطار حوكمة رشيدة، تأخذ في عين الاعتبار التطوير المستدام كمنهج لتعزيز كفاءة البرامج الحالية وتحسين السوق الإسكاني للوصول إلى مستهدفات تحقق الدعم لكافة الفئات الاجتماعية وخاصة الأشد حاجة وبالتالي رفع نسبة التملك إلى 70% بحلول عام 2030.

وأكد أستاذ الإسكان المشارك ورئيس قسم التخطيط العمراني في جامعة الملك سعود د. وليد الزامل أن قطاع الإسكان في المملكة شهد تطورا ملموسا استجابة لمتطلبات الرؤية الوطنية 2030، إذ أطلق برنامج الإسكان عدة مبادرات تهدف إلى تمكين الأسر السعودية من تملك المسكن الملائم عبر الدعم الحكومي وبشكل يتزامن مع تطوير بنية القطاع العقاري وتحفيز القطاع الخاص لتوسيع خيارات التمويل المالي للمستفيدين ورفع جودة المنتجات السكنية.
 وأضاف أنه استنادا إلى نظام حوكمة الأداء لقياس مستوى التقدم نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية لقطاع الإسكان والتطوير العقاري وضعت عدة مؤشرات تعتمد على خفض متوسط سعر الوحدة السكنية، وتحفيز سوق التطوير العقاري، وزيادة المعروض من الوحدات السكنية الميسرة لمستحقي الدعم في المملكة.

وتابع: نتيجة لذلك، وخلال فترة زمنية تعد قصيرة جدا، استطاعت الخطط الاستراتيجية ملامسة المستهدفات مبكرا حيث ارتفعت نسبة التملك السكني من 47% في عام 2016 إلى أكثر من 60% في عام 2020 واستفادت أكثر من 834 ألف أسرة من الحلول التمويلية والمنتجات السكنية التي تقدمها وزارة الشئون البلدية والقروية والإسكان.
https://www.alyaum.com/a/6320891
 

ملف مرفق: 
المرفقالحجم
PDF icon النص الاصلي573.78 كيلوبايت